turned_in_not
news Image
2013-08-24
القوميون الاجتماعيون في حلب يشاركون في تشييع شهداء تفجير الموكامبو

بإكليل الورد والغار تم تشييع موكب من شهداء المدنيين الذين استشهدوا في التفجير الإرهابي الجبان الذي استهدف مجموعة من المدنيين والأغلبية طلبة حيث انطلق الموكب من المشفى العسكري بحلب تم تشييع الشهداء الإعلامي حسن مهنا مراسل قناة الإخبارية، أمل سعد الدين، جهاد بوادقجي، أحمد المعمار، محمد خالد سيريس، راما عويجة، رامي زريق

حيث حملت جثامين الشهداء على أيادي السوريين وسط هتافات وزغاريد لنيلهم الشهادة على أراضي الوطن السوري وكان متقدم الشهداء علم الجمهورية العربية السورية وعلم الحزب السوري القومي الاجتماعي وأكاليل الورد والجهات الرسمية والشعبية في مدينة حلب، ومن الحضور كان السيد محمد وحيد عقاد محافظ حلب والعميد خضر ابراهيم السالم قائد شرطة محافظة حلب والرفيق محمد محي الدين سلطان منفذ عام حلب للحزب السوري القومي الاجتماعي والرفيق أحمد صالح إبراهيم أمين فرع حلب لحزب البعث العربي الاشتراكي.

حيث تحدث محافظ حلب: «إن هؤلاء الشهداء ينضمون اليوم لمن سبقهم من شهداء الوطن الذين ضحوا بدمائهم ليظل الوطن عزيزاً حراً شامخاً مستقلاً، وأضاف المحافظ: ما ذنب هؤلاء الشباب الذين كانوا يحتفلون بنجاح وتفوق زميلة لهم لتطالهم يد الإرهاب عبر إرهابي انتحاري جبان فجر نفسه وسطهم وحول فرحتهم لحزن وموت ودماء. وختم عقاد بالتأكيد على أن دماء وتضحيات شهداء الوطن لن تضيع وهي المنارة التي تنير لنا الدرب ونستمد منها العزم على مواصلة الدفاع عن الوطن ونشر الأمن والأمان في ربوعه».

ومن جانبه تحدث منفذ عام حلب للحزب السوري القومي الاجتماعي: «قد تسقط أجسادنا أما نفوسنا فقد فرضت حقيقتها على هذا الوجود إن هذا العمل الإرهابي الجبان الذي حصل في منشأة الباسل إنما يعبر عن إفلاس هؤلاء المرتزقة حيث هم جاؤوا بفكرهم الظلامي الوهابي مؤكدين على ضرب النسيج السوري وضرب البنية الاجتماعية الاقتصادية في سورية ولكن ضرباتهم لن تزيدنا إلا قوة وتشبث بالأرض السورية وشهدائنا هم طلائع انتصاراتنا الكبرى وأن بوعي أبناء سورية سننتصر..

من جانبه توجه أمين فرع حلب لحزب البعث العربي الاشتراكي بأحرّ التعازي باسم أهالي حلب لذوي الشهداء ولوزارة الإعلام وقناة الإخبارية السورية باستشهاد كوكبة من أبناء الوطن مشيراً إلى أن هذه الجريمة تضاف لسلسلة الجرائم التي تنفذها العصابات الإرهابية في سياق الحرب الكونية التي تشنها قوى الشر والاستعمار والإرهاب على سورية بهدف النيل من هذا البلد الصامد وتدمير بنيته التحتية وتاريخه وحضارته وأضاف: نقول لكل الأعداء خسئتم وخاب مسعاكم فسورية وشعبها أقوى وأصلب مما تظنون وكلنا مشاريع شهادة في سبيل الوطن.

وتحدث مدير مديرية الطلبة الرفيق يحيى خياطة: «هذا العمل الإرهابي المجرم ماهو إلا واحد من الأعمال التي يقوم بها الإرهابيون والتكفيريون كل يوم لنيل من صمودنا وعزيمتنا لكنهم واهمون بأن أعمالهم سوف تركعنا وتثنينا عن حبنا للحياة فنحن أبناء الحياة وكما قال سعادة قد تسقط أجسادنا أما نفوسنا فقد فرضت حقيقتها على هذا الوجود ونبشر أهلنا في سورية جميعاً بأنكم ملاقون أعظم انتصار لأعظم صبر في التاريخ».

ومن جانب آخر عبروا ذوي الشهداء عن فخرهم بنيل أبنائهم شرف الشهادة وهم على قدرة تامة لتقديم كافة أرواح السوريون ليبقى العلم السوري مرفرفاً وشامخاً فوق سماء الوطن.

وتم دفنهم في منطقة الزهراء إلى جانب رفقائهم الشهداء.

لا يوجد ألبومات صور مرتبطة بهذا المقال
news Image
2017-12-05 15:35:20

كرمت نظارة التربية والشباب في منفذية السويداء طلبة الحزب الناجحي-المزيد-

news Image
2017-12-06 13:19:57

شاركت منفذية السويداء بافتتاح المعرض الفني الذي نظموه مجموعة من ف-المزيد-

news Image
2017-11-07 15:39:18

زارت غادة معروف ناموس مديرية طرطوس الأولى جرحى الجيش السوري البطل-المزيد-

news Image
2017-11-28 11:25:11

بدعوة من #الحزب_الشيوعي_الموحد شاركت منفذية طرطوس في الحزب السوري -المزيد-

news Image
2018-10-25 13:02:18

بمشاركة مئتي مندوب من كافة المنفذيات، تنطلق في تمام الساعة الثان-المزيد-