turned_in_not
news Image
2016-03-01
"المقاومة القومية في فكر سعادة" ندوة ثقافية في منفذية اللاذقية

أقامت نظارة الإذاعة والإعلام في منفذية اللاذقية ندوة ثقافية تحت عنوان "المقاومة القومية في فكر سعادة" قدمها ناظر الإذاعة والإعلام فواز العش، وتحدث في بدايتها عن الشهداء "الذين يمثلون انتصاراً لإرادتنا وعزيمتنا على الأوضاع والعراقيل والصعوبات وعلى الإرادات المعاكسة"، وتحدث أيضاً عن معنى المقاومة وقيمة الشهادة مستشهداً بقول سعادة "إن كل ما فينا هو من الأمة، وكل ما فينا هو للأمة، والدماء التي تجري في عروقنا عينها، ليست ملكنا، هي وديعة الأمة فينا، متى طلبتها و جدتها".

وأضاف "إن شهداء الحزب السوري القومي الإجتماعي كانوا من كل الوطن السوري ومن كل طوائفه، فكانوا العبور من شخصية الطائفية ضيقة المصالح، ومن إقليمية الكيانات السجينة، إلى مفهوم الأمة الشامل" مستعرضاً بعض محطات المقاومة لشهداء الحزب السوري القومي الاجتماعي من مواجهة الاستعمار الفرنسي والإنكليزي، إلى الثورة الاجتماعية الأولى، وإلى مواجهة الكيان الصهيوني وأدواته في الداخل.

وفي ختام الندوة فتح باب النقاش وأجاب كل من ناظر الإذاعة والإعلام والمنفذ العام سليم الدكر عن بعض التساؤلات، وأدلى الأخير بمداخلة قال فيها: "إن المقاومة القومية ليست فقط بالسلاح وإنما بالفكر المضاد للمشاريع التي تتعرض لها أمتنا، وهذا النوع من المقاومة لا يقل أهمية عن أي مقاومة أخرى".

وقد جرت المحاضرة بحضور المنفذ العام سليم الدكر، وناظر التربية والشباب محمد شغري، ووفد من حزب الطليعة، ومسؤولي الوحدات الحزبية، ومدير مديرية اللاذقية الأولى وسيم محفوض، ومدير مديرية اللاذقية الثانية محمد يونس، وعدد من القوميين والمواطنين.

لا يوجد ألبومات صور مرتبطة بهذا المقال