turned_in_not
news Image
2018-02-19
رئيس الحزب الأمين جوزيف سويد يترأس اجتماعاً لقيادة الحزب والمنفذين العامين

رئيس الحزب الأمين جوزيف سويد يترأس اجتماعاً لقيادة الحزب والمنفذين العامين:

حزب أفعل متمسكٌ بثوابته الوطنية والقومية لتحقيق قرار الانتصار

وبناء سورية المستقبل

ترأس حضرة رئيس الحزب الأمين جوزيف سويد وبحضور مجلس العمد اجتماعاً موسعاً للمنفذين العامين واستهل حضرة الرئيس الاجتماع بعرض سياسي شامل تناول الأوضاع الراهنة وآخر المستجدات السياسية وموقف الحزب منها ورؤيته المستقبلية وطنياً وقومياً مستعرضاً الظروف التي تمر بها الأمة، مؤكداً أن الأحداث المتلاحقة التي تشهدها تضعنا أمام استحقاقات مفصلية تتطلب رص الصفوف وتكثيف الجهود والعمل بكل الطاقات لمواجهة المؤامرات والتحديات التي تستهدف الأمة ومركز قرارها القومي دمشق.

وأشاد رئيس الحزب بالإنجازات المتتالية التي يحققها الجيش السوري الباسل وحلفاؤه على غير صعيد وحيّا دفاعاتنا الجوية التي سطّرت يوماً مجيداً في تاريخ الأمة بإسقاطها لطائرة (F16) الصهيونية وإصابة أخرى بعد قيامها بالاعتداء على السيادة السورية استمراراً للنهج الصهيوني المتبع في دعم العصابات الإرهابية وانتشالها من مستنقع الهزيمة، واعتبر حضرة الرئيس أن الرد السوري المباشر جاء ليرسم قواعد اشتباك جديدة أسقطت معادلة السماء الآمنة التي تغنى بها الكيان اليهودي الإرهابي لتحل محله "سماؤنا لنا حرام على غيرنا".

وعن العدوان التركي على عفرين السورية اعتبر رئيس الحزب أن أي تواجد تركي أم أمريكي أو أية قوات أجنبية أخرى بدون موافقة الحكومة السورية وسواء بشكل مباشر أو عبر أية تشكيلات عسكرية هو اعتداء على السيادة السورية وما تقوم به تركيا هو عدوان موصوف سيقاومه الشعب السوري بكل إمكانياته حتى إنهاء وجوده، لأن معركة المصير القومي هي معركة واحدة على امتداد الوطن الواحد أكانت المواجهة مع الإرهابيين أو رعاتهم من أعراب وأغراب وأتراك وغيرهم، وأننا على هذه الأرض التي نصون طهرها واستقلالها ووحدتها والتي بذلنا في سبيلها الدماء الزكية وسارت على دروبها قوافل الشهداء سنبقى نحارب كل قوى العدوان بصمودنا وسواعدنا وبنادقنا ودمنا.

كما ونوّه حضرة الرئيس بالمشاركة الفاعلة للوفد الحزبي في مؤتمر سوتشي للحوار السوري _ السوري، والتي حملت تطلعات السوريين القوميين الاجتماعيين ورؤيتهم للحل السياسي من خلال ورقة عمل رسمية تم عرضها في المؤتمر وتسليمها لرئاسته واعتماد الكثير من بنودها في البيان الختامي للمؤتمر.

وأضاف حضرة الرئيس أن المعركة السياسية لا تقل خطورة وصعوبة عن المعركة العسكرية وقد أثبتت سورية تفوقها سياسياً كما عسكرياً، ونرى أن مخرجات سوتشي تؤمن قاعدة جيدة للحوار السوري_ السوري دون أي تدخل خارجي أو إملاءات أو توصيات تفرض على الشعب السوري وأن الحزب سيكون حاضراً وفاعلاً في أي استحقاق ولديه رؤاه تجاه مختلف المحاور التي طرحت في سوتشي أو التي من الممكن بحثها مستقبلاً، وهذه الرؤى ترتكز بالتأكيد على ثوابتنا المبدئية المتمثلة في احترام سيادة الجمهورية العربية السورية واستقلالها وسلامة أراضيها ووحدتها الجغرافية والسياسية والمجتمعية ورفض التدخل الخارجي بشؤونها وعدم جواز التفريط بأي جزء منها وحقها باستعادة الأراضي المحتلة كافة، وأن السوريين وحدهم من يحق لهم تقرير مستقبل سورية، ولهم استعمال حقوقهم المدنية والسياسية في تقرير هذا المستقبل عبر الوسائل الديمقراطية، مع تمسك حزبنا بأن تكون سورية دولة علمانية ديمقراطية تقوم على مبدأ التعددية السياسية وسيادة القانون والمساواة بين المواطنين وفصل الدين عن الدولة، وأن الهوية السورية هي الهوية الجامعة لجميع السوريين والتي تصون التنوع الثقافي لجميع مكونات المجتمع السوري، على مبدأ وحدة المجتمع السوري وبالتالي تعزيز مبدأ المواطنة الذي هو أساس في بناء وحدة مجتمعية واندماج مجتمعي من خلال تشريعات وطنية جامعة، مع التأكيد على أولوية مكافحة الإرهاب ومحاربة أية أفكار طائفية أو تكفيرية مما يقتضي بالضرورة البناء الفكري والتربوي الهادف إلى بناء الإنسان السوري الجديد.

وحول المسألة الفلسطينية جدد رئيس الحزب إدانته لقرار الرئيس الأمريكي المشؤوم بشأن القدس، وهو القرار الذي يرمي لتصفية القضية الفلسطينية بعد فشل المحاولات السابقة لتصفيتها وهي المسألة التي بقيت بوصلة الصراع لسورية ومحور المقاومة، وأن مواجهة هذا القرار تتطلب توحيد الجهود وتستلزم بالضرورة وضع برنامج وطني مقاوم يعتمد المقاومة كخيار وحيد لتحرير فلسطين وليس بالتالي المفاوضات العبثية.

هذا وتوجه رئيس الحزب بالتحية والتقدير إلى السيد الرئيس بشار الأسد رئيس الجمهورية العربية السورية الذي عبّر خلال سنوات الحرب الظالمة على سورية عن قدرته الاستثنائية في خوض غمار هذه الحرب وقيادة سورية نحو الانتصار الحتمي مشيداً بالجيش السوري الباسل وبتضحياته وبجهود الأصدقاء والحلفاء والمقاومة الشعبية البطلة، معتبراً أن الشعب السوري الأصيل كان الحاضن الصادق لكل هذه الإنجازات وهو المعبّر عن إرادة الصمود والحياة.

وعلى الصعيد الحزبي فقد تناول الاجتماع الواقع الحزبي والخطة الحزبية المركزية وخطط المنفذيات وقدم حضرات العمد مداخلاتهم حسب الشؤون وجرى البحث في أهمية تطوير وتفعيل الحركة الحزبية وفق برامج عمل وخطة دقيقة ومُحكَمة ليكون على مستوى التحديات، وفي هذا السياق تم بحث ومناقشة العديد من المشروعات التي تكفل تحقيق هذه الغاية.

كما وجرى مناقشة المعوقات التي تواجه الحركة الحزبية وكيفية تجاوزها، مع التأكيد على أن منهجية العمل الحزبي لهذا العام تتلخص بعنوان: "حزب أفعل متمسكٌ بثوابته الوطنية والقومية لتحقيق قرار الانتصار وبناء سورية المستقبل".

واختتم الاجتماع بتوجيه المنفذين بضرورة رص الصفوف وتعزيز الحضور والتمسك بالمؤسسات التي جهد الحزب في تكريسها شكلاً وعملاً.






لا يوجد ألبومات صور مرتبطة بهذا المقال
news Image
2015-02-23 11:18:49

«إن الخطر اليهودي هو أحد خطرين أمرهما مستفحل وشرهما مستطير، والثا-المزيد-

news Image
2017-12-05 15:35:20

كرمت نظارة التربية والشباب في منفذية السويداء طلبة الحزب الناجحي-المزيد-

news Image
2017-12-06 13:19:57

شاركت منفذية السويداء بافتتاح المعرض الفني الذي نظموه مجموعة من ف-المزيد-

news Image
2017-11-07 15:39:18

زارت غادة معروف ناموس مديرية طرطوس الأولى جرحى الجيش السوري البطل-المزيد-

news Image
2017-11-28 11:25:11

بدعوة من #الحزب_الشيوعي_الموحد شاركت منفذية طرطوس في الحزب السوري -المزيد-

news Image
2018-10-25 13:02:18

بمشاركة مئتي مندوب من كافة المنفذيات، تنطلق في تمام الساعة الثان-المزيد-