turned_in_not
news Image
2019-04-22
بحضور حضرة رئيس الحزب منفذية حلب تحتفل بأعياد نيسان
احتفالاً بأعياد نيسان أقامت منفذية حلب على مسرح صالة معاوية حفلاً بعنوان (زهّر نيسان) بحضور حضرة رئيس الحزب الرفيق الياس شاهين جزيل الاحترام وحضرة رئيس المكتب السياسي ـ عميد الداخلية الرفيق عبد الله منيني وحضرة عضو المجلس الأعلى الرفيق محي الدين سلطان وحضرة المنفذ العام الرفيق مصطفى أبو صوف وأعضاء هيئة المنفذية والرفقاء في نطاق المنفذية وحشد من الشخصيات الرسمية والفعاليات المجتمعية والثقافية على ساحة المتحد.
افتتح الحفل بالوقوف دقيقة صمت على أرواح شهداء الوطن وبنشيد الجمهورية ونشيد الحزب.
ثم ألقى حضرة رئيس المكتب السياسي عميد الداخلية كلمة للحزب بالمناسبة جاء فيها: 
نلتقي في شهر نيسان وما يحمله من مناسبات نعتز بها، بدءاً بالأول منه بذكرى رأس السنة السورية، التي نسترد بها ذاكرتنا المخطوفة، ونجيب بشكل عمليّ على السؤال الخطير الذي سأله سعاده في بدايات القرن الماضي، من نحن؟.. نحن سوريون ونحن أمةٌ تامة..
نحن أمةٌ آمنت بقضيتها العادلة والمُحقّة، صبرنا وعملنا فانتصرنا، ومنذ اليوم الأول لتلك الحرب الممنهجة علينا، عقدنا العزم على مقاومة ما يُحاك لنا من مشاريع ومخططات، وأبينا أن نضع سلاح الحرب قبل أن تنتصر إرادة أمتنا والتي تشكل سورية قلبها النابض وواسطة العقد فيها فكان لنا ما أردنا وها هي سورية اليوم تستعيد جغرافيتها وتعود رويداً رويداً لسابق عهدها كدولةٍ فاعلةٍ إقليمياً وعالمياً، مرموقةً ومُهابة الجانب وها نحن قد بدأنا نرى الكثير من الأطراف الإقليمية والدولية تخطب ودّ دمشق وتسعى لضبط ساعتها على توقيت محور مكافحة الإرهاب، وهذا الأمر لم يكن ليتحقق بالدرجة الأولى لولا ذلك الجندي الأسطورة الجندي السوري الباسل والذي يصح فيه قول سعاده: "نشأنا نبحث عن القتال ولا يبحث القتال عنا، نشأنا وفي نشأتنا هذه عزّ هو معنى كل وجودنا"، مؤكداً على رمزية شهر نيسان بمناسباته ابتداءً برأس السنة السورية مروراً بذكرى جلاء المستعمر الفرنسي وأعياد الربيع التي يحتفل بها السوريون ، كما أشار حضرة العميد لنظرتنا كحزب يُعنى بالحياة والكون والفن وعن الحرب التي تستهدف ثقافتنا محاولين تجزيئنا كما جزء سايكس بيكو جغرافيتنا، مؤكداً على قدرة الشعب السوري منذ القدم في مقاومة المعتدي الآثم وعن الإرادة السورية بتأكيد الذات ورفض التبعية في وجه الاطماع الخارجية.
تلا الكلمة عرض فيلم قصير بعنوان (من نحن؟) تضمن تسلسلاً تاريخياً لما قام به أجدادنا السوريون وما قدموه من إرث نحارب عليه الى يومنا هذا لطمس ملامح هويتنا وإعادة فرزنا وفق اصطفافات دينية وعرقية تخدم مصالحهم وتحقق أطماعهم، ثم عرض مسرحي من وحي الواقع والآلام التي تسببت بها الحرب على وطننا قدمه كل من الرفقاء (محمد رجب ومؤيد كردي وعلي زينو والرفيقة يمام زينو) كما عُرضت لوحة جدارية تضمنت موضوعاً بانورامياً عن الحضارات السورية والأثر الثقافي والفكري والإبداعي الذي تركته هذه الحضارات للبشرية.
وانتهى العرض بفقرة غنائية قدمها الرفقاء (أمين استانبولي ويمام زينو) بمشاركة فرقة موسيقية من تيار الحزب تنوعت الأغاني بين أغاني وطنية و التراث السوري الأشوري والموروث الثقافي الشعبي.
واختتم الحفل بالنشيدين.

لا يوجد ألبومات صور مرتبطة بهذا المقال
news Image
2017-12-05 15:35:20

كرمت نظارة التربية والشباب في منفذية السويداء طلبة الحزب الناجحي-المزيد-

news Image
2017-12-06 13:19:57

شاركت منفذية السويداء بافتتاح المعرض الفني الذي نظموه مجموعة من ف-المزيد-

news Image
2017-11-07 15:39:18

زارت غادة معروف ناموس مديرية طرطوس الأولى جرحى الجيش السوري البطل-المزيد-

news Image
2017-11-28 11:25:11

بدعوة من #الحزب_الشيوعي_الموحد شاركت منفذية طرطوس في الحزب السوري -المزيد-

news Image
2018-10-25 13:02:18

بمشاركة مئتي مندوب من كافة المنفذيات، تنطلق في تمام الساعة الثان-المزيد-