turned_in_not
news Image
2019-07-08
بيان صادر عن عمدة الااعة والإعلام في الذكرى السبعون لاستشهاد باعث النهضة السورية القومية الاجتماعية

سبعون عاماً على استشهاد باعث النهضة السورية القومية الاجتماعية. سبعون عاماً مليئة بالصراع والأحداث الجسام التي شهدتها الأمة، ومازال دمُه المهروقُ على رمال بيروت، يشكل نبراساً لأعظم قضية كان لابد أن تتعمّد بالفداء لأن رائدها ما فتىء يكرّرُ: "إن أزكى الشهادات هي شهادة الدم.. وإن موتي شرط لانتصار قضيتي". 
سبعون عاماً على استشهاد سعاده، الزعيم والمؤسس، والمراهن دائماً على حيوية الأمة بعدما ظنَّ أعداؤها أنها قضت إلى الأبد، فوُلدت مع سعاده في كل فكرة ومع كل قطرة دم بُذلت على طريق الحرية والواجب والنظام والقوة، ليكتمل المشروع ويتجسد بالفكرة والحركة اللتين تتناولان حياة أمةٍ بأسرها.

أيها السوريون القوميون الاجتماعيون:
لقد كان فعل الاستشهاد خياراً مبدئياً عند سعاده، منذ اللحظة التي أعلن فيها قيام الثورة القومية الاجتماعية الأولى، وصولاً إلى ما تبعها من أحداث كشفت خيانة حسني الزعيم ومن معه وبينت المؤامرة التي رُسمت في دوائر الدول العظمى للخلاص من ضمير الأمة الذي يريدون له ألا يستيقظ، وكان ردّ سعاده برفض الهروب من حتمية الاستشهاد، وتحويله إلى وقود يزيد من فعالية النهضة وقدرية انتصارها، بهذا المعنى، يأخذ الاستشهاد معنى الانبعاث والاستمرارية في العمل القومي لأن رجال النهضة لا يترددون في اختيار الموت متى كان طريقاً لحياة الأمة.
الجميع يذكر ردّ سعاده على أحد الرفقاء عندما فاتحه بشكوكه وخوفه على حياته، وكان قد جهز له أوراقاً تسهل عملية المغادرة قبل فوات الأوان، حيث كان يعتقد أن حياة الزعيم وسلامته هما الضمان لحياة النهضة واستمرارها.. ويأتي جواب الزعيم: "لقد فاجأني تفكيرك المستغرب بقولك إن الزعيم ضمان لحياة النهضة واستمرارها، بينما الحقيقة هي أن النهضة وحدها الضمانة لحياة الزعيم وحياة الأمة بأسرها، هي الأمل الوحيد والعمل الحقيقي لتحقيق سيادة الأمة وكرامتها، هل بلغك مرة أن قائداً وهو في قيادة قواته إلى ميدان القتال وساحات الدم يجعل همه الأول المحافظة على سلامته واتخاذ الحيطة لتأمين هربه من المعركة ومن تحمله لمسؤولياته؟".

أيها السوريون القوميون الاجتماعيون:
بين المرارة حزناً على غياب جسد الزعيم الذي اغتالوه عبر أسوأ محاكمة في التاريخ، والاعتزاز بالوجدان الحي الذي بعثه فينا، نقف في الثامن من تموز لنحيي الذكرى السبعين لاستشهاد سعاده، اليوم الذي شكل مفصلاً لن يُمحى من ذاكرة الأمة، وهو أخطر حلقات التآمر التي حاكها أعداء الأمة ولا يزالون.. في فجر الثامن من تموز تحقق فعل الجهاد والشهادة اللذين كرسهما سعاده ليجعلهما أمثولة للبطولة المؤيدة بصحة العقيدة، ويستيقظ اليوم سؤال سعاده: "ما الذي جلب على شعبي هذا الويل؟" سؤال قاده إلى عمل سعى من خلاله لإنهاء معاناة الأمة والبحث عن حقيقتها: "لم آتكم مؤمناً بالخوارق بل أتيتكم بالحقائق الراهنة التي هي أنتم".. إنها القضية السورية القومية الاجتماعية، ونهضة أمةٍ أبت أن يكون القبر مكاناً لها تحت الشمس، إنها حياة الأحرار الأعزاء لا عيش العبيد الأذلاء.

أيها السوريون القوميون الاجتماعيون:
هو ذا سعاده المعلم يحوّل تعاليم النهضة السورية القومية الاجتماعية ضد جميع المفاسد التي جلبت الويل على الأمة السورية، ويخلق قوة صمودٍ وقدرة صراعٍ وبطولة في تغيير وجه التاريخ.. وهو يستبدل التباغض والتخاذل المذلّ، بالمناقب القومية الاجتماعية لتزيل جميع الحواجز بين أبناء الأمة الواحدة وتوحد العقول والنفوس في عقلية أخلاقية جديدة وفي بوتقة مجتمع واحد وقضية كاملة شاملة.
إن فعل الفداء متأصلٌ في النفسية السورية حيث قدم سعاده أمثولة لتكون منارة لكل الشرفاء والمقاومين وما قوافل الشهداء التي لم تتوقف يوماً إلا دليل على فعل الصراع ومن ثم الفداء على دروب الحرية والعزة.
نحن اليوم أحوج من أي وقت مضى للتشبث بالتعاليم التي ائتمننا عليها سعاده المعلم ودفع حياته ثمناً لأجلها، فلنجعل من تلك التعاليم والمبادئ مشعل نور للنهضة ومشعل نار في وجه المتآمرين والخونة من يهود الداخل والخارج الذين يعملون لتقويض القضية السورية التي عقدنا العزم أن تكون دماؤنا فداءً لها.

أيها الرفقاء أيها المواطنون:
ونحن نشهد الفصل الأخير من اندحار الإرهاب من الشام، لايزال دم سعاده يستصرخ الشرفاء من أبناء الأمة للوقوف مع الخيار المقاوم في الشام، آخر معاقل الشرف وقبلة تحرير فلسطين والجولان واسكندرونة..الشام التي قاومت كل المؤامرات من سايكس بيكو إلى صفقة القرن التي ولدت ميتة، مازالت تحمل راية الأمة رافضة الاستسلام والتراجع عن الحق القومي مهما تكالب عليها الأعداء..
.. أخيراً، لدمائك الزكية يا زعيمي، تقف الصفوف بديعة النظام استعداداً لليوم الموعود، تعمل وتعد نفسها بالنصر على قوى الشر في صراع دام دهوراً وسينتهي بانتصار الأمة، لأن هذا هو القضاء والقدر.

ولتحيّ سورية وليحيّ سعاده

عمدة الإذاعة والإعلام

لا يوجد ألبومات صور مرتبطة بهذا المقال
news Image
2015-06-27 13:16:44

أيها القوميون الاجتماعيون: «إني أعلن أن القوميين الاجتماعيين ه-المزيد-

news Image
2015-06-27 13:24:13

أيها القوميون الاجتماعيون، في الوقت الذي ينتفض فيه الوطن بهمة أب-المزيد-

news Image
2015-06-27 13:27:17

((كلنا نموت لكن قليلون منا يظفرون بشرف الموت من أجل عقيدة)) بمزيد-المزيد-

news Image
2015-07-06 09:06:06

أيُها القوميون الاجتماعيون، في إطارِ العملِ على تطويرِ الحياةِ ا-المزيد-

news Image
2015-08-01 10:40:11

هناك أبطال في الجيش والقوات المسلحة يقاتلون في أحلك الظروف ويسهرو-المزيد-

news Image
2015-08-13 07:35:17

عقد المكتب السياسي للحزب السوري القومي الاجتماعي في الجمهورية ال-المزيد-

news Image
2013-05-26 10:35:50

في استمرار ممنهج للاعتداء على سورية وشعبها وجيشها وكفاءاتها الوط-المزيد-

news Image
2013-05-26 10:43:33

قمة قطر قمة السقوط الأخلاقي والقانوني تابع الحزب السوري القومي-المزيد-

news Image
2013-05-26 10:45:29

يدين الحزب السوري القومي الاجتماعي بأشد العبارات التفجير الإرها-المزيد-

news Image
2013-05-26 10:47:00

في الوقت الذي ينتفض الوطن بهمة أبناءه لطرد فلول الإرهاب والقضاء ع-المزيد-