turned_in_not
news Image
2015-07-06
رئيس الحزب الأمين عصام المحايري يطلق مبادرة «قوتنا في وحدتنا»

اختتم الحزب السوري القومي الاجتماعي في الجمهورية العربية السورية أعمال مؤتمره القومي الاستثنائي وعقد مؤتمراً صحفياً لرئيس الحزب الأمين عصام المحايري، بحضور رئيس مجلس العمد _ رئيس المكتب السياسي الأمين جوزيف سويد، رئيس المجلس الأعلى زهير قتلان، عميد الإذاعة والإعلام عبد الله منيني. وخلال المؤتمر أعلن رئيس الحزب عن مبادرة بعنوان «قوتنا في وحدتنا» كانت قد نالت موافقة المجلس القومي بالإجماع يوم أمس، وسنّ المجلس الأعلى قانوناً حزبياً من أجل هذه المبادرة.

وفي بداية المؤتمر الصحفي أكد رئيس الحزب الأمين عصام المحايري أننا اليوم نواجه أخطر مراحل تاريخنا القومي، وقدم المحايري لمحة تاريخية عن المؤامرات الاستعمارية التي استهدفت الأمة السورية مشيراً إلى أنّ هذه المؤامرات بدأت منذ أن أعلن تيودور هرتزل مشروعه لإقامة الدولة الصهيونية في فلسطين. ولفت المحايري إلى أنّ الرد جاء من خلال المؤتمر السوري الأول الذي أعلن وحدة البلاد السوريّة ليعقب ذلك قيام غورو بالزحف على دمشق. وأوضح المحايري أن محاولات إلهاء السوريين عن سعيهم للوحدة استُكملت بإقامة الجامعة العربية التي كان الهدف منها إيجاد بديل يعطّل جهود الوحدة. وتابع موضحاً أن نهج التفتيت اليوم يقوم بتغذية العصبيات التي لم ينجح الانتداب في استغلالها آنذاك، لافتاً إلى أنّ الشام تمثل اليوم رأس الحربة في مواجهة هذا النهج لذلك تطبِق عليها المؤامرات من كل جانب، وأنّ المرحلة الحالية تقتضي حشد جميع القوى في أمتنا لإفشال المؤامرة.

وأردف: "حيال هذا الوضع يبقى هاجسنا كيف نزداد صلابة وقوة لمواجهة هذه المؤامرة". وفيما يتعلق بالظروف التي مرت على الحزب السوري القومي الاجتماعي وعمله في الجمهورية العربية السورية قال المحايري :"نحن في الحزب نعاني من حالة طارئة ليس لها مبرر فهناك فريق من رفقائنا ممن شاركنا وإياهم في معارك الصمود يعجزون عن رؤية الواقع القائم". وأضاف :" قبل إعلان قانون الأحزاب كان الحزب لديه نظام مركزي واحد امتد على مدى عشرات السنوات".

ولفت المحايري إلى "أن الحزب واجه التحديات وتحمل الضغوط متمسكاً بإيمانه بوحدة بلاده ووحدة نهجه المقاوم" وحول رؤية الحزب وموقفه من قانون الأحزاب في الجمهورية العربية السورية قال المحايري أنه لدى طرح مشروع القانون عملنا على تبيان موقفنا منه، وتحفظنا عليه، ولكن بعد إصداره كان علينا احترام القانون لأننا حزب نهضة يحترم القانون كما قال سعاده: ((رمز لإرادة الشعب)).

وأشار إلى أن القانون لم يحظر على السوريين القوميين الاجتماعيين أن ينشطوا في صفوف الشعب معبرين عن عقيدتهم ومبادئهم وغاية حزبهم وأن كل مبادرات الحزب تنتشر بين أبناء الشعب السوري، وبما أن القانون، والحال كذلك أتاح للحزب حرية العمل فإننا نقبله لأنه يمثل سياجاً للحريات. وأوضح المحايري أن تشريعات الحزب تعني تسييّر شأنه الداخلي أما القانون العام فهو يسير تنظيمنا كحزب يعمل في الجمهورية العربية السورية وهذا التنظيم يتغير ويتبدل وفقاً للظروف والتطورات أما مبادئنا فلا تتغير ونضالنا الواحد هو نفسه الذي يعمل من أجله الرفقاء في جميع كيانات الأمة.

وأكد رئيس الحزب الأمين عصام المحايري "أننا موحدون سياسياً وثقافياً وأخلاقياً لذا فلا مبرر لأن نقف من تنظيم فُرض عليه أن يكون مستقلاً إدارياً موقفاً مناوئاً"، مشدداً على أن الحزب السوري القومي الاجتماعي في الجمهورية العربية السورية هو تنظيم سوري قومي اجتماعي في الصميم، وأن الترخيص الذي نال بموجبه حرية العمل تصدّرَه خريطة سورية الطبيعية وجميع مبادىء الحزب.

بعدها تلا رئيس مجلس العمد -رئيس المكتب السياسي الأمين جوزيف سويد نص البيان الصادر عن رئيس الحزب السوري القومي الاجتماعي والذي تضمن مبادرة ((قوتنا في وحدتنا)) والتي تقوم على الدعوةِ لانتخاباتٍ استثنائيةٍ مبكرةٍ تشملُ مندوبي المجلسِ القومي والمجلسِ الأعلى وصولاً إلى انتخابِ رئيسٍ للحزب، وذلك لتعزيزِ الدورِ الحقيقي والريادي للحزبْ في الشام بحيثُ يكونُ أنموذجاً للحزبِ في باقي كياناتِ الأمة، بما يُحققُ غايةَ الحزبِ والحفاظ على سلامةِ العقيدة، ووحدةِ التوجهِ والسياسةِ بين تنظيماتِ الحزبْ في كلِّ كياناتِ الأمة وفي كلِّ ما يتعلقُ بالشأنِ القومي، وتعملُ على تعزيزِ الروابطِ الثقافيةِ والروحيةِ وروابطِ النهجِ النضالي بين القوميين في كُلِّ أنحاءِ الأمةِ وفي المغتربات. وكانت هذهِ المبادرة قد نالتْ موافقةَ المجلسِ القومي في ختام أعمال المؤتمر القومي الاستثنائي الذي عقد في دمشق 11 و 12 من الشهر الجاري، وسنَّ المجلسُ الأعلى قانوناً حزبياً ناظماً لها راعى فيه تقديمَ كلِّ التسهيلاتِ اللازمة لمشاركةِ عمومِ القوميين الاجتماعيين على ساحةِ الجمهوريةِ العربيةِ السورية في هذا الواجبِ التاريخي، في إطارِ التشريعاتِ والأنظمةِ الحزبيةِ المعمولِ بها والمعتمدةِ أصولاً في الجمهورية العربية السورية وفقاً لقانونِ الأحزاب. بعدها قام عميد الإذاعة والإعلام في الحزب السوري القومي الاجتماعي عبد الله منيني بالرد على أسئلة الصحفيين.

ورداً على سؤال حول التسهيلات التي يوفرها الحزب للقوميين الاجتماعيين للالتحاق بالمبادرة أوضح منيني أن هناك تسهيلات إدارية وتنظيمية منها وجود 27 مقر في مختلف المحافظات السورية تستقبل من يريدون الالتحاق بالمبادرة وبصفوف الحزب وذلك في الفترة الواقعة بين 13 و 27- 10 2014 من الساعة الثانية عشرة ظهراً حتى الساعة السادسة مساءً.

وأضاف أن المجلس الأعلى قام بإصدار قانون ينظم العملية الانتخابية شمل إعفاء الرفيق الملتحق من كامل الشروط الإدارية والمالية وبذلك أصبح من حق كل من أدى قسم العضوية المشاركة في العملية الانتخابية. على أن يبقى قانون الأحزاب هو الناظم لعمل الحزب السوري القومي الاجتماعي في الجمهورية العربية السورية.

يشار إلى أن المجلس القومي عقد مؤتمراً استثنائياً يومي 11 و 12 تشرين الأول الجاري بناءً على دعوة من رئيس الحزب عصام المحايري شارك فيه كل من أعضاء المجلس الأعلى، وأعضاء مجلس العمد، وأعضاء المكتب السياسي تم خلاله بحث وتداول مبادرة الرئيس.

لا يوجد ألبومات صور مرتبطة بهذا المقال
news Image
2015-07-06 09:16:56

اختتم الحزب السوري القومي الاجتماعي في الجمهورية العربية السورية-المزيد-

news Image
2017-12-05 15:35:20

كرمت نظارة التربية والشباب في منفذية السويداء طلبة الحزب الناجحي-المزيد-

news Image
2017-12-06 13:19:57

شاركت منفذية السويداء بافتتاح المعرض الفني الذي نظموه مجموعة من ف-المزيد-

news Image
2017-11-07 15:39:18

زارت غادة معروف ناموس مديرية طرطوس الأولى جرحى الجيش السوري البطل-المزيد-

news Image
2017-11-28 11:25:11

بدعوة من #الحزب_الشيوعي_الموحد شاركت منفذية طرطوس في الحزب السوري -المزيد-

news Image
2018-10-25 13:02:18

بمشاركة مئتي مندوب من كافة المنفذيات، تنطلق في تمام الساعة الثان-المزيد-