بمناسبة ذكرى التأسيس منفذية حماة الثانية تقيم احتفالاً مركزياً في ثقافي محردة

وتفتتح مقرها الجديد

2015-11-17

أقامت منفذية حماة الثانية احتفالاً في المركز الثقافي بمحردة، بمناسبة الذكرى الثالثة والثمانين لتأسيس الحزب، حضره اللواء مصطفى سكري المصطفى أمين فرع حزب البعث العربي الاشتراكي في محافظة حماة، وأعضاء الفرع، والدكتور غسان خلف محافظ حماة، وعضو المجلس الأعلى المستشار إلياس شاهين ممثلاً عن رئيس الحزب، ومنفذ عام حماة الثانية بسام هزيم، ومنفذ عام حماة الأولى مازن ناصر، وأعضاء من مجلس الشعب، وقيادة الجبهة الوطنية التقدمية، وعدد من المسؤولين الحزبيين في منفذية حماة الأولى والثانية، في محافظة حماة وحشد من الرفقاء والمواطنين في منفذيتين حماة الأولى والثانية، وعدد من الفعاليات الثقافية والسياسية.

بدأ الإحتفال بكلمة تعريفية ألقاها ناظر الإذاعة والإعلام في منفذية حماه الثانية محمد إبراهيم، تلتها دقيقة صمت انتهت بالنشيدين الرسميين للجمهورية العربية السورية ونشيد الحزب، ليلقى بعدها بسام هزيم منفذ عام حماة الثانية كلمة منفذية حماه، لخص بها تاريخ الأمة السورية قبل تاسيس الحزب وما كانت تعانيه من أمراض إجتماعية إلى أن تأسس الحزب ومارس دوره للإرتقاء بروحية السورين وبالفكر الذي رسمه الزعيم. انتقل بعدها للحديث عن دور الحزب اليوم في وقوفه مع الدولة السورية في مواجهة الحرب الكونية التي تتعرض لها مذكراً بالشهداء الذين قدمهم الحزب في الماضي ومازل يقدمهم إلى يومنا هذا.


ناموس المجلس الأعلى المستشار الياس شاهين

ثم كانت كلمة رئيس الحزب ألقاها إلياس شاهين ناموس المجلس الأعلى، حيث استهلها بتحية الحضور بإسم قيادة الحزب وأكد أن النهضة التي أنشأها الزعيم المؤسس واستكملها آلاف القوميين من بعده، تتجه من الفوضى والضياع والفساد والتفرقة إلى عالم النظام والتجديد والبناء والوحدة. ثم تناول في حديثه الحرب التي تتعرض لها سوريا من قبل أقطاب الاستعمار الجديد والتي تنفذها مشيخات الرجعية العربية مؤكدا على موقع الحزب الشريك في مشروع الدولة والرائد في مشروع المقاومة التي تواجه المشروع المعادي والنقيض لوحدة الأرض والمجتمع، معلنا باسم الحزب: تهنئة الجيش السوري بالإنجازات المحققة والتقدم في الميادين العسكرية، ورفض أي تدخل في الشؤون الداخلية السورية والدعوات التي تهدف إلى تكرس أي شكل من أشكال التقسيم، ومطالبة المجتمع الدولي بإعلان موقف واضح تجاه الدول الراعية والداعمة للإرهاب، وعن موقف الحزب الداعم للتعاون الروسي السوري مؤكداً أنه يتوافق مع السيادة السورية والمواثيق الدولية، فروسيا تمارس دورها على الساحة السورية وفق ميثاق الأمم المتحدة القائم على احترام السيادة واستقلال الدول. وتوجه بالتقدير إلى كل الدول والشعوب التي وقفت إلى جانب سوريا وشعبها مؤكداً على ضرورةِ التّنسيقِ المباشرِ سياسياً وعسكرياً وأمنياً بين سوريا والعراقِ كضرورة حتمية يفرِضها الواقع التاريخي والجغرافي والاجتماعي. وأكد أيضاً على ضرورة المصالحات المجتمعية على أن تكون حقيقية وعلى مبدأ معالجة كل ملفات المفقودين والمخطوفين والموقوفين وتسوية أوضاعهم عبر آليات واضحة ومحددة تكفل كرامة الإنسان ومصلحة الوطن. ثم دعى القوى الوطنية إلى اسقاط تناقضاتها الجزئية وبناء رؤية وطنية تشاركية لمستقبل سوريا المتجددة رافضاً رفضاً قاطعاً الاعتراف بأي معارضات خارجية باعت نفسها للخارج ودعمت الإرهاب وطالبت بالتدخل الخارجي. واختتم كلمته بدعوة الشعب للإفتخار بالجراح والتضحيات متفائلاً بقدوم أعظم انتصار لأعظم صبر في التاريخ.

تلى ذلك كلمة أهالي محردة ألقاها الإستاذ ماهر قاورما عضو مجلس الشعب ابتدأها بالترحيب بالحضور والعزاء بشهداء الجيش والشكر لمقاتلي الجيش والقوى الرديفة. ثم تحدث عن الإرهاب الذي تواجهه سوريا وعن بطولات الجيش في التصدي له ومنع المؤامرات التي أحاكها الأعداء لسقوط الدولة السورية، وأكد أن مواجة الأزمة تكون بالفكر والعمل إلى جانب الأعمال البطولية التي يقوم بها الجيش مذكراً بأن الحزب يقدم أعمالا وأفعالا تشرف على كامل مساحة الارض السورية.


جانب من الحضور الرسمي في الحفل

ثم كانت كلمة الجبهة الوطنية التقدمية ألقاها الاستاذ رزوق الغاوي عضو اللجنة المركزية وعضو المكتب التنفيذي للإتحاد العام للصحفين وممثل الأمين العام لحركة الإشتراكيين العرب عبر في بدايتها عن سعادته بعودة الحزب القوية إلى مدينة محردة وعلى دور الحزب في بناء الإنسان وفي الحياة السياسية في سوريا منذ مطلع الثلاثينات. كما أكد أن وقوف الأصدقاء الحقيقين للشعب السوري إلى جانبه هو مصدر قوة لهذا الشعب وهو موقف متفق مع الشرعية الدولية. وفي الختام شكر أبطال الجيش السوري متمنياً الشفاء العاجل للجرحى.


اللواء مصطفى سكري المصطفى

بعد ذلك ألقى أمين فرع حزب البعث في محافظة حماه السيد مصطفى السكري المصطفى كلمة حزب البعث العربي الإشتراكي بدأها بالتحية السورية القومية الإجتماعية "تحيا سوريا" وأكد على أن الأعداء في الداخل والخارج يعيشون حالة الإرتباك بعد أن فشلوا برهانهم على مصادرة إرادة الشعب السوري. مراهناً على قوة سوريا وثقته بالنصر الذي يضمن وحدة سوريا وإستقلالها. ثم تطرق للحديث عن الأحداث الإرهابية التي وقعت في باريس مستشهداً بما قاله القائد المؤسس حافظ الأسد "نحن لانريد القتل والتدمير لأحد وإنما ندفع القتل والتدمير عن أنفسنا" وقال: "نحن نستنكر هذه الأعمال الإجرامية التي أزهقت أرواح الشعب الفرنسي البريء ولكن نقول لكل أعدائنا في العالم لتتذكروا ما ذاقته سوريا خلال الخمس سنوات السابقة من إرهاب". ثم تمنى التوفيق للحزب السوري القومي الإجتماعي وكافة أحزاب الجبهة الوطنية التقدمية للمضى قدماً في بناء الدولة السورية.

تلى ذلك عرض فيلم يروي تاريخ الحزب من التأسيس إلى يومنا الحاضر. واختتم الحفل بكلمة ألقاها عريف الحفل ناظر الإذاعة والإعلام الرفيق محمد إبراهيم قال فيها: إنّ أزمنة مليئة بالصعاب والمحن تأتي على الأمم الحية فلا يكون لها إنقاذ منها إلا بالبطولة المؤيدة بصحة العقيدة. وها نحن اليوم نمارس الإيمان والعقيدة والمبادئ، حركة صراع وعز وعطاء على امتداد أرضنا القومية في مواجهة عصابات الحقد والقتل والإجرام، عصابات التكفير والتفسخ الروحي. ثم اختتم كلمته بالتحية للجيش والقوى الرديفة مواسياً جراحهم ومبجلاً تضحياتهم التي ستقودنا إلى ما نصبوا إليه من أمة واحدة موحدة. ودعا الحضور للمشاركة بافتتاح مقر منفذية حماه الثانية في مدينة محردة فتوجه الحضور جميعاً إلى مقر المنفذية وقاموا بإفتتاحه بشكل رسمي. كما تخلل الإحتفال معرض للتصوير الضوئي يتناول واقع الحياة في مدينة محردة.

المصدر : الموقع الرسمي
الكاتب : ssnp-sy

إقرأ أيضاً
  • بمناسبة ذكرى التأسيس منفذية حماة الثانية تقيم احتفالاً مركزياً في ثقافي محردة
  • رئيس المجلس الأعلى في منفذية حماة الثانية في جولة على المديريات
  • نظارة التربيةوالشباب تكرم الطلبة المتميزين في الشهادتين في متحد #السويداء
  • نظارة التربيةوالشباب تكرم الطلبة المتميزين في الشهادتين في متحد #السويداء
  • منحوتات وأعمال فنية من واقع متحد #البازلت
  • بمناسبة ذكرى التأسيس منفذية حماة الثانية تقيم احتفالاً مركزياً في ثقافي محردة وتفتتح مقرها الجديد

    رأي ومقال

    العالم العربي /أزمة عقل- أزمة معارضة/

    أردوغان يخسر معركة الرقة قبل أن تبدأ

    اردوغان طموحاتك واحلامك على ارضنا ليس لها مكان

    في ذكرى يوم الفداء

    تموز مولد الحياة وسخاء العطاء

    فكرنا في حلقات

    المبادئ الإصلاحية /2/

    المبادئ الإصلاحية /1/

    المبادئ الأساسية /2/

    المبادئ الأساسية /1/

    يهودية الصهيونية