منفذية السويداء تحيي ذكرى التأسيس باحتفال مركزي على مسرح مديرية التربية

2015-11-23

أحيَت منفذية السويداء الذكرى 83 لتأسيس الحزب السوري القومي الاجتماعي بإقامة حفل مركزي على مسرح مديرية التربية بالسويداء، بحضور عميد القضاء النائب نجم الدين شمدين ممثلاً عن رئيس الحزب، عضو المجلس الأعلى الأمين حمد رضوان، أمين فرع حزب البعث العربي الاشتراكي إسماعيل الحناوي، وممثل عن محافظ السويداء، وعدد من أعضاء مجلس الشعب، وأعضاء قيادتي فرع حزب البعث العربي الاشتراكي والجبهة الوطنية التقدمية، ورجال الدين ورؤساء الاتحادات والنقابات والفعاليات المدنية والأهلية، وحشد من الرفقاء القوميين والمواطنين.

ابتدأ الاحتفال بالوقوف دقيقة صمت على أرواح الشهداء تلاه نشيد الجمهورية العربية السورية والنشيد الرسمي للحزب السوري القومي الاجتماعي، بعدها ألقى منفذ عام السويداء باسم رضوان كلمة منفذية السويداء أكد من خلالها على معنى المناسبة وأهميتها والتاريخ الطويل لمسيرة الحزب النضالي وجاء في الكلمة: «نحتفل اليوم وسورية تتعرض لأكبر هجمة استعمارية في العالم وعلينا أن نعيها ونعي أخطارها لأننا أصحاب قضية وهذه القضية لا تخص الحزب فحسب إنها قضية الشعب السوري في كل كياناته . قضية حقه بالحياة والارتقاء وسيادته على نفسه ووطنه و مقاومته ووحدته ونهوضه فإن أمتنا أمة جبارة لأنها تضاهي بنهضتها نهضات الأمم الأخرى، وتقرن اسمها بأسماء الأمم الحية التي غسلت عارها بتضحياتها، وإن النصر آت و ملاقون أعظم انتصار لأعظم صبر في التاريخ».

وختم بالقول: «ففي هذه المناسبة نجدد الالتزام بمبادئنا القومية التي رسخت قيم الصراع، وأرست قواعد الوحدة والإخاء القومي، ونجدد الالتزام بالبطولة التي تحمي وحدة المجتمع وسيادته، ونؤكد على متابعة طريق الصراع والتحرير، ونؤكد وقوفنا إلى جانب جيشنا السوري البطل لدحر الارهابيين المتصهينين المرتزقة، ونؤكد وقوفنا إلى جانب كل المؤسسات في الدولة وكل المواطنين الشرفاء واحتضانهم لأن المطلوب أن تتضافر كل الجهود والإمكانيات في سبيل تحقيق النصر».

ثم ألقى كلمة أحزاب الجبهة يحيى الصحناوي عضو قيادة فرع حزب البعث العربي الاشتراكي التي عبر من خلالها على أهمية دور الحزب السوري القومي الاجتماعي في بناء الأمة والمجتمع ، ودور الحزب في هذه الأزمة وقال: « نهنئ اليوم الحزب السوري القومي الاجتماعي بمناسبة الذكرى 83 لتأسيسه والتي تتزامن مع ذكرى الحركة التصحيحية المجيدة التي قادها القائد الخالد حافظ الأسد»، وأضاف: «إن مواقف الحزب السوري القومي الاجتماعي هي مواقف مشرفة وهو من الأحزاب الرائدة التي وقفت مع الجيش والدولة في هذه الأزمة، وإن البطولات والمواقف التي قام بها الحزب إذ تنحني الهامات لها، وقد كان حزبكم في مقدمة الأحزاب التي قامت بحماية مؤسسات الدولة وعملت على ردع الفتنة والحفاظ على وحدة وألفة الشعب السوري وقد شهدنا في هذه الأزمة شهداء عدة ارتقوا من حزبكم المقاوم ونحن في حزب البعث العربي الاشتراكي والجبهة الوطنية التقدمية معكم في خندق واحد إلى جانب الجيش العربي السوري لحماية الأرض والعرض ».

وختم كلمته قائلاً هنيئاً لميلاد حزبكم العظيم حزب أنطون سعادة ، ووجه التحية إلى رجال الجيش السوري والقيادة والشعب السوري الصامد .

كما وألقى عميد القضاء نجم الدين شمدين كلمة رئيس الحزب الأمين عصام المحايري تطرق من خلالها إلى المراحل التاريخية منذ التأسيس حتى الوقت الراهن بما تختزل من أهمية دور الحزب وتاريخه العريق على كافة نطاق الكيانات في هذه الأمة لبعث نهضتها والوصول إلى مقصدها العظيم حرية واجب نظام وقوة وقال: « نلتقي اليوم، وأمتنا تجتاز مرحلةً خطيرةً، والشام تخوض أنبل نضالٍ ضد أشرس عدو وأخطر هجمةٍ استعماريةٍ في تاريخنا الحديث، تقودها أقطاب الاستعمار الجديد، وعلى رأسهم الولايات المتحدة الأمريكية وربيبها الكيان الصهيوني الغاصب، وتنفذها مشيخات الرجعية العربية عبر تنظيمات الإرهاب العالمي وأيديولوجيات التكفير وعبر حفنة أدواتٍ محليةٍ رخيصةٍ ارتهنت لمصالح أعداء الأمة، وباعت وطنها ونفسها مقابل حفنةٍ من المال والأوهام.

هذه الهجمة الاستعمارية الشعْواء، التي تأخذ أشكالاً وأوجهاً متعددةً دبلوماسيةً وعسكريةً واقتصاديةً وإعلاميةً، تهدف بشكل أساسي للانتقام من سورية الشام بتهمة مواقفها القومية المشرِّفة وحفاظها على الثوابت القومية الراسخة، ولأنها حجر الزاوية في محور المقاومة ولأنها الصخرة التي انكسرت دونها مشاريع الهمجية طوال العقود الماضية، لذلك تحشد قوى الاستكبار والاستعمار اليوم كل شياطين الأرض وكل شرورها، وكل ما عرفته البشرية من إرهابٍ وتكفيرٍ وتدميرٍ وحصارٍ لتكسر إرادة أمّتنا التي لا تعرف إلا أن تكون في موقع الريادة، ولتهزمَ شعبنا الذي لا يرضى إلا أن يكونَ مكلّلاً بوحدته وباستقلال قراره الوطنيّ وبسلامة ترابه القومي، ولتمرر مشروعها الجديد، وفي جوهره تصفية المسألة الفلسطينية في قضيّتنا السورية الكبرى، وتحويل أمتنا إلى كياناتٍ طائفيةٍ ومذهبيةٍ ممزقةٍ ومتناحرةٍ ومتخلفةٍ يتسيّدها الكيان اليهوديّ الغاصب، وليس ما نشهده اليوم من استهدافٍ للشّامِ ولباقي كيانات الأمة في العراق وفلسطينَ ولبنان إلا الفصول التنفيذية لهذا المشروع الصهيونيّ الخطيرِ.

وليس خافياً أيها الكرام أن الصراع اليوم هو بين الإرادة النبيلة التي تمثّلها سورية قيادةً وجيشاً وشعباً وتتمثّل في الحفاظ على الثوابت الوطنية والقومية وعلى هويّتنا التاريخية والثقافية وعلى نهجنا الراسخ في مقاومة العدوِّ الصهيونيّ ومخطّطاته التوسعيّة، وبينَ الإرادة الشرّيرة المضادّة التي تمثّلها قوى الاستكبار والاستعمار وأدواتها الإقليمية والمحليّة المرتبطة ارتباطاً عضوياً وجوهرياً بالكيان الصهيونيِّ الغاصب».

ثم قام طلبة منفذية السويداء بتقديم عرض مسرحي بعنوان: «وردة وبندقية» جسدوا من خلالها روحية المواطنة والمناقب التي يتحلى بها السوريون للدفاع عن الوطن و الأرض وتم التركيز بها على أربع محاور أساسية : الهجرة من الوطن و معنى الانتماء، الحث على الالتحاق بصفوف الجيش والقوات المسلحة، وقيمة الشهادة وأهميتها من أجل تحقيق النصر العظيم، وتخلل العرض المسرحي رقصات للأشبال وزهرات الحزب.

المصدر : الموقع الرسمي
الكاتب : ssnp-sy

إقرأ أيضاً
  • دورة إدارية في منفذية السويداء
  • مديرية الغارية في منفذية السويداء تختتم بطولة الشطرنج للأشبال والناشئين وتكرم الفائزين
  • تحت شعار «عندما ينادي الواجب فإننا نلبي» منفذية السويداء تطلق حملة تبرع بالدم
  • القوميين الاجتماعيين في منفذية السويداء يختارون مندوبيهم إلى المجلس القومي
  • افتتاح معرض للأشبال والناشئين ضمن خطة نظارة التربية والشباب في منفذية السويداء
  • منفذية السويداء تقيم احتفالاً بمناسبة ذكرى تأسيس الحزب
  • منفذية السويداء تقيم حفلاً تكريمياً بعد صدور نتائج امتحانات الشهادتين الإعدادية والثانوية لدورة عام 2011-2012
  • الحزب ينعي الشهيد البطل باسل فاضل الجغامي من منفذية السويداء
  • منفذية السويداء تحيي الأعياد المجيدة بحملة تشجير
  • تكريم خريجي دورة الحساب الذهني في منفذية السويداء
  • لا يوجد ألبومات صور مرتبطة بهذا المقال

    رأي ومقال

    العالم العربي /أزمة عقل- أزمة معارضة/

    أردوغان يخسر معركة الرقة قبل أن تبدأ

    اردوغان طموحاتك واحلامك على ارضنا ليس لها مكان

    في ذكرى يوم الفداء

    تموز مولد الحياة وسخاء العطاء

    فكرنا في حلقات

    المبادئ الإصلاحية /2/

    المبادئ الإصلاحية /1/

    المبادئ الأساسية /2/

    المبادئ الأساسية /1/

    يهودية الصهيونية