بمناسبة مرور 70 عاماً على تأسيسها.. كلية الآداب بجامعة دمشق تطلق غداً أيامها الثقافية.

2016-04-23
بمناسبة مرور 70 عاما على تأسيسها تفتتح كلية الآداب والعلوم الإنسانية بجامعة دمشق غدا فعاليات وأنشطة ثقافية تستمر على مدار الأسبوع القادم تحت عنوان “يام الآداب الثقافية” على مدرج شفيق جبري في الكلية.

وتتضمن الفعاليات ندوات ولقاءات مع شخصيات رسمية وسياسية ودبلوماسية والعديد من المسرحيات والمعارض حول التاريخ والتراث والجغرافيا والخرائط والآثار والصور إضافة إلى تنظيم المسابقات الأدبية.

وتأسست كلية الآداب في الجامعة السورية سنة 1928 وكانت تسمى آنذاك المدرسة العليا للآداب ثم ما لبثت قوات الاحتلال الفرنسي أن أغلقتها سنة 1931 واستمر إغلاقها إلى أن أجلي الفرنسيون عن سورية سنة 1946 ففتحت أبوابها وارتدت لبوسا جديدا اسمه كلية الآداب التي اشتملت أول أمرها على قسمين.. قسم اللغة العربية وآدابها وقسم الاجتماعيات الذي كان يشمل التاريخ والجغرافيا.

ثم رفدت الكلية بقسمين جديدين هما قسم الدراسات الفلسفية والاجتماعية وقسم اللغات سنة 1947 وازدادت الأقسام ثراء حين جعل قسم الاجتماعيات قسمين قسم التاريخ وقسم الجغرافيا وكذلك قسم اللغات تحول إلى قسمين.. اللغة الإنكليزية وآدابها، واللغة الفرنسية وآدابها.

ومع بداية عام 1959 أعيد تنظيم كلية الآداب في إطار التنظيم الشامل للجامعة، واستحدثت أقسام الدراسات العليا في معظم الأقسام، ثم خولت الكلية أن تمنح درجتي الماجستير والدكتوراه في الآداب ثم أعيد تنظيمها وصار اسمها “كلية الآداب والعلوم الإنسانية” سنة 1983 واستحدثت فيها أقسام جديدة الإعلام، والمكتبات، والآثار وتضم الكلية الآن أكثر من 13 قسما باختصاصات مختلفة.

المصدر : سانا
الكاتب : ssnp-sy.com

إقرأ أيضاً
  • نائب رئيس الحزب، رئيس المكتب السياسي، الأمين جوزيف سويد في لقاء مفتوح مع منفذية الطلبة في جامعة دمشق
  • القوميين الاجتماعيين في منفذية طلبة جامعة دمشق يختارون مندوبيهم إلى المجلس القومي .
  • منفذية الطلبة في جامعة دمشق تنتخب مندوبيها للمجلس القومي
  • النادي السينمائي في مركز الأنشطة في منفذية الطلبة في جامعة دمشق
  • بمناسبة مرور 70 عاماً على تأسيسها.. كلية الآداب بجامعة دمشق تطلق غداً أيامها الثقافية.
  • نشاط ترفيهي في منفذية الطلبة في جامعة دمشق.
  • النساء السوريات المتضرر الأكبر من الحرب… جريمة فصولها تتوالى!
  • النساء السوريات المتضرر الأكبر من الحرب… جريمة فصولها تتوالى!
  • عمدة التدريب والرياضة ومنفذية الطلبة في جامعة دمشق تفتتح أعمل مخيم «سورية لك السلام»
  • منفذية الطلبة في جامعة دمشق تحتفل بذكرى التأسيس
  • لا يوجد ألبومات صور مرتبطة بهذا المقال

    رأي ومقال

    العالم العربي /أزمة عقل- أزمة معارضة/

    أردوغان يخسر معركة الرقة قبل أن تبدأ

    اردوغان طموحاتك واحلامك على ارضنا ليس لها مكان

    في ذكرى يوم الفداء

    تموز مولد الحياة وسخاء العطاء

    فكرنا في حلقات

    المبادئ الإصلاحية /2/

    المبادئ الإصلاحية /1/

    المبادئ الأساسية /2/

    المبادئ الأساسية /1/

    يهودية الصهيونية