وفد حزبي يزور ضريح الشهيد عبدالله قيروز بمناسبة الذكرى الرابعة لاستشهاده

2016-12-13

بمناسبة الذكرى الرابعة لاستشهاد عضو المكتب السياسي منفذ عام حلب عبدالله قيروز بالتفجير الإرهابي الذي استهدف وزارة الداخلية بدمشق، زار وفد حزبي ضريح الشهيد في مقبرة الشهداء في شارع بغداد بدمشق.

ضمّ الوفد ناموس المجلس الأعلى الياس شاهين رئيس المكتب السياسي عميد الإذاعة والإعلام عبدالله منيني، وعميد الثقافة والفنون الجميلة نبيل السمان، وعميد القضاء نجم الدين شمدين، وعميد التدريب والرياضة نورما سويد، وعميد العمل والشؤون الاجتماعية ديمة حبيب، وكيل عميد الداخلية عمار نقوس، ومنفذ عام دمشق عروة الأزن ومنفذ عام طلبة جامعة دمشق مصطفى أبو الجدايل بالإضافة إلى عائلة الشهيد وعدد من المسؤولين المركزيين والرفقاء.

وفي كلمة له أكد رئيس المكتب السياسي عبدالله منيني أن الانتصارات التي تشهدها بلادنا اليوم وخاصة مدينة حلب إنما هي هدية لروح الشهيد وكل من مضى في طريق الشهادة من أجل عزة الوطن، كما أنها تمثل الوفاء الحقيقي لكل التضحيات التي قدمها السوريون، مشيراً إلى أن سورية من الصعب أن تنكسر ولن تستسلم بوجود أبناء لها يتسابقون نحو الشهادة للزود عنها وهي التي كتب لها أن تكون بلاد الشمس، وأن نسير على دربهم بهمة واقتدار لتحيا.

واحياءاً لذكرى والدها الشهيد أدت الرفيقة ليلى قيروز قسم الانتماء مؤكدة المضي على درب والدها الذي أمن بحق بالعقيدة القومية الاجتماعية فكانت قدوة وإيماناً للعائلة وشعاراً لبيته.

الشهيد الرفيق عبدالله قيروز من مواليد بلدة كفر تخاريم في إدلب بتاريخ 3/2/ 1968

درس المرحلة الابتدائية في احدى مدارس كفر تخاريم وتابع دراسته الاعدادية والثانوية في ثانوية كفرتخاريم وكان الأول على دفعته في جميع الصفوف الدراسية، كذلك حصل على المرتبة الأولى في الشهادة الثانوية العامة على مستوى البلدة، انتقل إلى دمشق عام 1985 والتحق بكلية الصيدلة وتخرج منها عام 1990.

عاد إلى مدينة كفرتخاريم ومارس عمله كصيدلاني في خدمة بلده لمدة سنتين ثم التحق بالجيش العربي السوري لأداء خدمة العلم وبعد إنهاء خدمة العلم انتقل إلى مدينة حلب ليمارس وتابع عمله كصيدلاني في حي صلاح الدين ثم قام بإنشاء مستودع للأدوية في مدينة حلب أطلق عليه اسم مستودع هنانو.

عام 1996 اقترن بالسيدة رولا الدن ورزق منها بخمسة أولاد ليلى وريم وعبد الرحمن وهمام ورؤى.

انتمى إلى الحزب السوري القومي الاجتماعي عام 2003، بدء حياته النضالية بالوقوف في وجه الغزو الأمريكي للعراق وقاد بنفسه حملتين إغاثيتين للشعب العراقي تحملان المساعدات الدوائية.

انتخب عضواً في المجلس القومي عام 2011، كما شغل الشهيد عبدالله قيروز مسؤوليات حزبية واجتماعية عديدة خلال حياته منها:

منفذ عام حلب للحزب السوري القومي الاجتماعي

عضو المكتب السياسي للحزب

عضو قيادة فرع الجبهة الوطنية التقدمية في حلب

مؤسس ومقرر لجنة ثوابت حلب الوطنية

وفي المجال العام انتخب عضواً في اتحاد نقابة الصيادلة، ورئيساً لمجلس ادارة جمعية الشفاء السكنية، وعضواً في ادارة الجمعية السورية لمكافحة السرطان، وفي العام 2012 انتخب عضواً في مجلس الشعب السوري.

عندما بدأت الحرب على سورية بذل الشهيد جهوداً عظيمة بالتواصل مع كافة التيارات السياسية والشخصيات وفي هذا الإطار كان له دور فاعل في حوار المحافظات في مدينة حلب حيث استطاع أن يأتي بكثير من الشخصيات المعارضة الوطنية لحضور الحوار وكذلك شارك في حوارات مركزية في العاصمة دمشق والتي كان أخرها الحوار المركزي الاقتصادي.

المصدر : الموقع الرسمي
الكاتب : http://ssnp-sy.com

إقرأ أيضاً
  • منفذية حلب تحيي الذكرى السنوية الثانية لاستشهاد الرفيق الدكتور عبدالله قيروز
  • الأمين سهيل رستم في فيلم وثائقي بالذكرى السنوية الأولى على رحيله
  • الذكرى السنوية الرابعة لاستشهاد عضو المكتب السياسي الرفيق عبدالله قيروز
  • وفد حزبي يزور ضريح الشهيد عبدالله قيروز بمناسبة الذكرى الرابعة لاستشهاده
  • منفذية حلب تشارك بإحياء الذكرى السنوية للعقيد الشهيد محمد رافع
  • نظارة التربيةوالشباب تكرم الطلبة المتميزين في الشهادتين في متحد #السويداء
  • نظارة التربيةوالشباب تكرم الطلبة المتميزين في الشهادتين في متحد #السويداء
  • منحوتات وأعمال فنية من واقع متحد #البازلت
  • لا يوجد ألبومات صور مرتبطة بهذا المقال

    رأي ومقال

    العالم العربي /أزمة عقل- أزمة معارضة/

    أردوغان يخسر معركة الرقة قبل أن تبدأ

    اردوغان طموحاتك واحلامك على ارضنا ليس لها مكان

    في ذكرى يوم الفداء

    تموز مولد الحياة وسخاء العطاء

    فكرنا في حلقات

    المبادئ الإصلاحية /2/

    المبادئ الإصلاحية /1/

    المبادئ الأساسية /2/

    المبادئ الأساسية /1/

    يهودية الصهيونية