رئيس الحزب الأمين جوزيف سويد في حضرة الشهيد البطل محمد نضال زكريا الخطيب

نقول للعالم أننا باقون هنا جذورنا في هذه الأرض ومنها نسغ حياتنا نحن سياجها ونحن حماتها وإن ما صنعه سايكس بيكو حطمته دماء الشعب الواحد

2017-08-13

شيّع القوميون الاجتماعيون في ريف دمشق والسويداء الشهيدين محمد نضال زكريا الخطيب ويامن هلال مرشد، في موكبين مهيبين تقدمهما حملة الأعلام والرايات وأكاليل الزهور وحُملت الجثامين على أكتاف ثـلة من القوميين الاجتماعيين في مشهد مهيب وحضور حزبي ورسمي وشعبي.

وقد أدى القوميون الاجتماعيون التحية لروح الشهيدين وعزفت موسيقى الحزب لحن الشهيد ووداعه.

ففي ريف دمشق وإلى جانب عائلة الشهيد محمد نضال زكريا الخطيب وعلى رأس وفد حزبي مركزي ضم عدداً من العمد وأعضاء المجلس الأعلى وأعضاء المكتب السياسي وعدداً من مديري المديريات والرفقاء استقبل رئيس الحزب عموم المهنئين بالشهادة وبمشاركة واسعة من فصائل المقاومة الفلسطينية.

وقد توجه حضرة الرئيس للحضور بكلمة جاء فيها: " بعظيم مشاعر الفخر والاعتزاز نزف شهيدنا البطل محمد نضال زكريا الخطيب الذي كان مثالاً حقيقياً لوحدة الوطن السوري فحين يرتقي ابن فلسطين على أرض الشام يكون للشهادة معنىً آخر، فما صنعه سايكس بيكو حطمته دماء الشعب الواحد، وهي ليست المرة الأولى التي تمتزج فيها دماء أبناء فلسطين مع دماء أبناء الشام لأن القوميين الاجتماعيين يؤمنون أن معركة المصير القومي واحدة سواء كانت على أرض لبنان أم العراق أم الشام أم فلسطين أو الأردن، فبوصلة الصراع واضحة لديهم.

إن انتصار الشام الذي يتحقق بفضل تضحيات الجيش والمقاومة الشعبية إلى جانبه هو المقدمة لتحرير فلسطين والجولان، وأن دماء شهدائنا لن تذهب سدىً وهي ترسم لنا طريقاً واضحاً هو طريق النصر.

فنحن أبناء النور وأبناء الحياة لا تطمس إشعاعنا ظلمة الإرهاب ولا يعيق نهوضنا أو يرهبنا ما يزرعه الأعداء من دمار وتخريب .. نقول أننا باقون هنا جذورنا في هذه الأرض ومنها نسغ حياتنا، وعليها نحيا معنى الكرامة، هذه الأرض نحن سياجها ونحن حماتها ونحن من سيعمرها بعزيمة فنكون جديرين بها وتكون عزيزة بنا.

سيبقى شعارنا: "سورية، قرار انتصار" وسنبقى راسخين في أرضنا مدافعين عنها، ولقد قطعنا محطاتٍ هامة على طريق نصرنا الكامل وسنواصل المسيرة لدحر الإرهاب والعدوان مع الرئيس المقاوم بشار الأسد وبصمود شعبنا العظيم وإنجازات جيشنا البطل وأبطال المقاومة الشعبية وستبقى تضحيات شهدائنا الأبرار منارة طريق الانتصار، وسيكون انتصارنا ملوناً بلون العزة وعابقاً بعطر الكرامة.

ننحي بإكرام وإجلال لشهداء سوريا الأبرار، أولئك الذين عاهدوا فصدقوا، ونادتهم الأرض فلبوا النداء، أولئك من جاهدوا للحق فأحسنوا، وقاوموا وقارعوا واستبسلوا وارتقوا أبطالاً كراماً جذورهم في رحم الأرض أمهم وهاماتهم قامات السنديان فكانوا فرساناً في ميادين الشرف، جسدوا بحق أعظم قيم البطولة والفداء وعاشوا بحق وصية زعيم نهضتنا: دماؤكم وديعة الأمة في عروقكم، متى طلبتها وجدتها، لأرواحهم الطاهرة ألف سلام.

وفي السويداء عبّر رئيس المكتب السياسي عبدالله منيني عن اعتزاز الحزب بشهادة الرفيق الشهيد يامن هلال مرشد وفي كلمة له خلال تشييع الشهيد أكد أن شهداؤنا أبناء العزة، وللعزة أهلها ولا يعرف العزة إلا أبنائها، أما المتخاذلون الذين باعوا كرامتهم فلهم الخزي والعار يلاحقهم فوق وتحت التراب مشيراً إلى أن كل شهيد يرتقي منا يزيد عزيمة رفقاءه ويشحذ هممهم، يرتقي ليكون علامة في طريق النصر الذي لا مفر منه إلا إليه يرتقي ليقول للكون أجمع نحن أما أن ننتصر أو ننتصر وأننا لن نقبل أن نكون شعوب وقبائل على أرض واحدة، وسنستمر في الصراع ليكون وطننا واحداً وشعبنا واحداً، وأخلاقنا وقيمنا تحتم علينا ان نسلم أبنائنا وأحفادنا أمانة ونثبت لهم أننا حافظنا على وطن واحد وشعب واحد، ووديعة الأجيال لا بد أن تصل إليهم ولو كان الموت هو الضريبة فيا حبذا طالما الموت هو طريق لحياة الأمة والوطن. إن الوديعة حمل ثقيل ونحن على قدر هذا الحمل وفي سبيله مستعدون في أي لحظة أن نرد وديعة الأمة إلى الأمة.

وشارك في التشييع وفد مركزي من قيادة الحزب، ومنفذ عام السويداء وهيئة المنفذية وعدد كبير من رفقاء الشهيد.

هذا وكان رئيس الحزب الأمين جوزيف سويد قد زفّ في بيان رسمي لعموم القوميين الاجتماعيين في الوطن وعبر الحدود نبأ استشهاد كل من الرفيق يامن هلال مرشد والشهيد محمد نضال زكريا الخطيب وجاء في نص البيان: بعظيم مشاعر الفخر والاعتزاز، وتسليماً بضرورة رد وديعة الأمة متى طلبتها، يزف رئيس الحزب السوري القومي الاجتماعي في الجمهورية العربية السورية الأمين جوزيف سويد إلى عموم السوريين والقوميين الاجتماعيين في الوطن وعبر الحدود، نبأ استشهاد الرفيق البطل يامن هلال مرشد، وابن الجنوب السوري فلسطين محمد نضال زكريا الخطيب، اللذين استشهدا يوم السبت 05/08/2017، خلال معارك العز والشرف في محافظة السويداء إثر اشتباك مع الإرهابيين شرق منطقة الشعاب في الريف الشرقي للمحافظة_ منطقة بئر وتل الحارضية، خلال عملية تقدم واقتحام نوعية خاضها أبطالنا إلى جانب أبطال الحرس الجمهوري محققين خسائر فادحة في صفوف الجماعات الإرهابية، وأشار البيان إلى إيمان رفيقينا بعقيدة سورية الواحدة الموحدة، منوهاً بالشجاعة والبسالة والإقدام والالتزام الكامل للشهيدين اللذين ضربا مثالاً للتفاني والإخلاص والمثل العليا، فوهبا دمائهما للدفاع عن أرض وعزة وكرامة الوطن.

المصدر : الموقع الرسمي
الكاتب : ssnp-sy

إقرأ أيضاً
لا يوجد ألبومات صور مرتبطة بهذا المقال

رأي ومقال

العالم العربي /أزمة عقل- أزمة معارضة/

أردوغان يخسر معركة الرقة قبل أن تبدأ

اردوغان طموحاتك واحلامك على ارضنا ليس لها مكان

في ذكرى يوم الفداء

تموز مولد الحياة وسخاء العطاء

فكرنا في حلقات

المبادئ الإصلاحية /2/

المبادئ الإصلاحية /1/

المبادئ الأساسية /2/

المبادئ الأساسية /1/

يهودية الصهيونية