turned_in_not
news Image
2014-09-29
المناطق العازلة على الحدود السورية .. سيناريوهات محكومة بصراع الأقطاب في المنطقة

لطالما كانت حدود سورية الطبيعية وأراضيها أهم هواجس دول التآمر على مر التاريخ، فاللعبة الدولية التي أفقدت سورية مساحات كان حدّها الطبيعي قمم جبال طوروس عام 1923، هي أقل خطورة من اللعبة التي أفقدت سورية لواء إسكندرون عام 1939، واللعبة التي أفقدت سورية «لواءها» أقل خطورة من اللعبة الحالية، فالحالية هي الأخطر.

ففيها تسعى تركيا إلى إقامة منطقة عازلة على الحدود السورية التركية من بوابة نبع المر في ريف اللاذقية الشمالي، وهو خيارٌ أصبح متداولاً عقب القصف الأخير في ريف إدلب وإخلاء العديد من الفصائل المقاتلة مواقعها.

غير أن العديد من التساؤلات تحيط بسيناريو المنطقة العازلة وإمكانية تنفيذها،فإقامة هذه المنطقة من شأنه تعميق الصراع بين الأقطاب الفاعلة في المنطقة. فالحكومة التركية ترى في المنطقة المفترضة درعاً لوقف تدفق المقاتلين الأجانب عبر حدودها، و لتأمين منطقة آمنة تؤوي اللاجئين السوريين الذين يقدر عددهم بعشرات الآلاف. وهي تريد إخضاع سيطرة المنطقة العازلة للمعارضة السورية "المعتدلة"، على حد تعبيرها.

وعقب هجمات قامت بها الطائرات الأميركية في ريف إدلب تواترت المعلومات حول وجود توجه لإقامة منطقة عازلة علماً أن نبع المر في ريف اللاذقية الشمالي هو نقطةٌ حدوديةٌ إستراتيجية شكلت معبراً دائماً للمسلحين للانتقال من الداخل التركي إلى الجانب السوري. وتلك نقطةٌ من المتوقع أن تكون بدايةً لمنطقةٍ عازلة تمتد الى ريف ادلب نظراً لأهميتها في ربط مناطق ريف اللاذقية بريف ادلب، ومن المحتمل أن تكون منفذ لجوء لآلاف النازحين والهاربين من نيران طائرات التحالف بحسب المصادر التركية.

وبُعيد الإعلان عن النية لإقامة المنطقة العازلة بدأ الجيش التركي تحصيناتٍ جديدة على الجانب الآخر ، وهي منطقةٌ لم يتم الإفصاح بعد عن طولها أو حتى عمقها، قد تشمل معظم المناطق الي تسيطر عليها المعارضة المسلحة والمجموعات الإسلامية التي شكلت هدفاً لطائرات التحالف الدولي ضد داعش بريف ادلب وحلب والرقة.

و تزايدت ترجيحات إقامة الأتراك للمنطقة العازلة بعد القصف الأخير في ريف ادلب القريب وإخلاء العديد من الفصائل المقاتلة، وآخرها أحرار الشام، مواقعها وهو ما سيزيد سخونة الجبهة على الحدود الملتهبة التي لم تتوقف التسهيلات التركية لحركة المسلحين من والى المناطق السورية عبرها حتى بعد الإعلان عنها.

بالمقابل اتخذ الجيش السوري من التلال المرتفعة مراكزاً لمراقبة الحدود، فهناك طرقٌ جبليةٌ ومعابر انتقلت من خلالها تلك المجموعات في هجومها الأخير على كسب، وهو الهجوم الذي انتهى بانسحاب المعارضين باتجاه الداخل التركي لغير السوريين منهم، وإلى الريف الشرقي المتصل بادلب للسوريين.

إن التداخل المعقد بين الحدود هو أهم عوامل الأرض التي استغلها المسلحون في هجماتهم، حيث توالت القذائف انطلاقا من مناطق التداخل فيما بينها، وفي المقابل لم يتعدّ الرد السوري الشريط الحدودي الفاصل مما ينذر بمعركة ستطول في تلك المنطقة من البلاد.

تأتي هذه التطورات لتعيد سياسة المناطق العازلة القديمة إلى قائمة الخيارات التركية على حدودها الجنوبية مع سورية، وهو ما قد يحصل في حال تطبيقها أشكالاً من التصعيد أولها مقارعة الطيران السوري الذي يجول بمحاذاة الحدود مستهدفاً مواقع المسلحين ومناطق سيطرتهم وآخرها القتال مع الجيش السوري المنتشر على طول الحدود.

أما فرضية إقامة منطقة حظر جوي فوق المنطقة العازلة فلا يمكن لتركيا تنفيذها منفردة فهي لا تملك إمكانيات عسكرية كافية لتحقيق ذلك، لذا فإنه في حال أقيمت هذه المنطقة فإن الحظر الجوي سيكون من مهمة حلف الناتو والجيش الأميركي.

وبالتوازي بات الطرف الآخر من اللعبة الاحتلال الصهيوني يُفكر جدياً في إقامة منطقة عازلة في الجولان السوري المحتل حسبما صرح وزير الخارجية السورية وليد المعلم خصوصاً بعد قيام الاحتلال الصهيوني بإسقاط الطائرة السورية حيث تأكد عملياً وجود تحالف قوي بين الكيان والتنظيمات الإرهابية المرتبطة بالقاعدة.

وفي هذا السياق يكفي أن نشير إلى دور الاحتلال الصهيوني الذي كان قد أقام مستشفى ميداني في الجولان المحتل لتقديم الإسعافات الأولية لجرحى مقاتلي المجموعات المسلحة، وتوفير العلاج لهم على الشريط الحدودي أو داخل المستشفيات الصهيونية إذا تطلب الأمر، على أن تتم إعادتهم إلى سورية بعد تحسن وضعهم الصحي ليكون هؤلاء المقاتلون حلفاء للاحتلال في حالة إقامة تلك المنطقة العازلة.

من جهة أخرى ، تسعى روسيا لتعزيز تواجدها في سورية عن طريق دعم قاعدتها البحرية في طرطوس، وهي لن تتأثر بالحظر الجوي بل ستؤثر، إذ أن أقرب قاعدة روسية عن المنطقة العازلة المفترضة تقع في طرطوس أي على بعد 150 إلى 200 كلم. وقد أفادت بعض المصادر الإعلامية بأن روسيا قد ترسل جزءاً من أسطولها البحري إلى الشواطئ السورية كردّ فعلٍ إذا ما صدر قرار بفرض الحظر الجوي.

في ظل هذه المعطيات تبقى سيناريوهات إقامة منطقة عازلة في سورية في خانة الاحتمالات إذ أن تنفيذها سيؤدي الى تعميق الصراع بين اللاعبين الأساسيين في المنطقة لكنّ طموحات أعداء سورية تُبقي جميع الخيارات مفتوحة بالنسبة لهم.

لا يوجد ألبومات صور مرتبطة بهذا المقال
news Image
2015-12-28 16:08:00

لقد اعتدنا على نفاق الغرب وتعامله بازدواجية المعايير في كل القضا-المزيد-

news Image
2017-12-05 15:35:20

كرمت نظارة التربية والشباب في منفذية السويداء طلبة الحزب الناجحي-المزيد-

news Image
2017-12-06 13:19:57

شاركت منفذية السويداء بافتتاح المعرض الفني الذي نظموه مجموعة من ف-المزيد-

news Image
2017-11-07 15:39:18

زارت غادة معروف ناموس مديرية طرطوس الأولى جرحى الجيش السوري البطل-المزيد-

news Image
2017-11-28 11:25:11

بدعوة من #الحزب_الشيوعي_الموحد شاركت منفذية طرطوس في الحزب السوري -المزيد-

news Image
2018-04-12 14:51:00

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أنه سيبحث مع الرئيس الروسي فلا-المزيد-

news Image
2018-07-05 13:38:23

أعلن وزير الخارجية الأردني، أيمن الصفدي، أن المباحثات مع وزير ال-المزيد-

news Image
2018-09-13 12:07:20

قال الملك الأردني عبد الله الثاني، إنه سيلتقي عدداً من قادة الدول-المزيد-

news Image
2018-09-13 12:37:33

قال الملك الأردني عبد الله الثاني، إنه سيلتقي عدداً من قادة الدول-المزيد-